أوقفت مجموعة من المواطنين بمدينة مراكش باستعمال القوة شخصا اتهم بارتكاب أعمال سرقة، بأحد الشوارع الرئيسية بالمدينة.

وحسب ما أظهره شريط فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تجمع عدد من المواطنين حول شخص يقولون إنه "لص" ماسكين به بقوة، فيما حاول بعضهم الاعتداء عليه بعدما رفض تصويره من طرف أحد الحاضرين للواقعة، حيت أظهر الشريط أحد الأشخاص وهو يعنف المشتبه فيه ويسقطه أرضا مرغما إياه على الجلوس دون حركة .

ويعتبر هذا الحادث واحدا من بين مجموعة من الحوادث الأخرى التي تعددت فيها حالات توقيف أشخاص مشتبه فيهم بارتكاب أعمال سرقة واعتداء، (توقيفهم) من طرف مواطنين في ما بات يعرف "بقضاء الشارع"، وتعنيفهم في بعض الأحيان مما أدى إلى وفاة شخص بأحد الأسواق الأسبوعية ببومية وفقء عيني آخر بالدار البيضاء.

ولقيت هذه الظاهرة استنكارا من طرف العديد من المواطنين، على اعتبار أنها تشجع على انتهاك حرمة القانون وهيبة الدولة عندما يُنفذ المواطن قانونه الخاص، وهو ما قد يؤدي لفوضى ، حسب رأيهم.

بالمقابل عبر بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي عن استحسانهم للعملية التي قالوا إنها قد تكون رادعا فعالا لمرتكبي أعمال السرقة والاعتداء، بعد تكاثرهم في بعض المدن المغربية