أظهر شريط فيديو تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي،  اللحظات الأولى لمحاولة السطو المسلح على ناقلة للأموال بطنجة، حيث تظهر سيارة المهاجمين وهي تغادر بسرعة جنونية مكان الحادث مع تصاعد دخان من المكان يرجح أن يكون للقنبلة المسيلة للدموع التي استعملت في هذه العملية.

كما أظهر ذات الشريط، الذي وثقه أحد المواطنين، رصاصا مبعثرا على الأرض تم إطلاقه خلال محاولة السيطرة على الناقلة التي نجح سائقها في الفرار بها.

وكانت المعطيات الأولية للحادث قد كشفت أن مجموعة من الأشخاص حاولوا السطو على ناقلة أموال بحي "فال فلوري" بمدينة طنجة، زوال يوم الخميس 13 غشت،و أن العملية جرت من طرف أشخاص كانوا على متن سيارة من نوع "داسيا"، تمكنوا من الفرار بعد فشل عمليتهم.

وقد وقعت الحادثة على مستوى شارع مولاي رشيد، بالقرب من مدرسة "أرسلان" الخاصة، حيث قام المهاجمون بإطلاق الرصاص على ناقلة الأموال التي كانت تستعد لإيداع حمولتها بإحدى الوكالات البنكية بعين المكان.

وفور علمها بالحادثة استنفرت السلطات الأمنية بطنجة جميع وحداتها و ضربت طوقا أمنيا في محيط الحادث.

ورجحت بعض المصادر المحلية أن تكون هناك بعض الإصابات في العملية في الوقت الذي لم يتم فيه الإعلان رسميا عن أية إصابات .