أظهر شريط فيديو، لحظة سقوط المؤرخ المغربي المعطي منجب مغميا عليه، مساء الثلاثاء 13 أكتوبر، بعد تفاقم وضعه الصحي جراء إضرابه عن الطعام لليوم الثامن على التوالي.

وظهر منجب، ساقطا على الأرض، قبل أن يهرع عدد من النشطاء الحقوقيين، المتواجدين بمقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، من أجل حمله ونقله عبر سيارة خاصة إلى المستشفى.

وجرى نقل المعطي منجب، على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى الشيخ زايد قبل أن يتم نقله فيما بعد لمستشفى إبن سينا، وذلك بعد تدهور حالته الصحية نتيجة إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم التاسع على التوالي.

وحسب ما نقله عضو رئاسة لجنة دعم منجب سليمان الريسوني، "فقد أغمي على منجب، مع خروج سوائل من فمه، داخل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط حيت يخوض إضرابه عن الطعام".