اعتبرت قناة جزائرية نتائج الانتخابات المحلية والجهوية في المغرب انتصارا للديمقراطية العربية وللمغرب، نتيجة لذكاء مسيري البلاد.

وأضافت قناة "الشرمشان الجزائرية" خلال برنامج خاص لتغطية الانتخابات بالمغرب أن هذه النتائج تعتبر " تسلسلا مباشرا لنتائج الربيع العربي، الذي تعامل مع المغرب بذكاء، إذ مباشرة بعد انطلاق ثورة الياسمين بتونس وخروج 20 فبراير إلى الشارع بالمغرب، تم إقرار دستور 2011".

واعتبر ضيف هذا البرنامج، أن المغرب عمل على احتواء الاسلاميين، حيث أن الملكية لا ترى فيهم تهديدا، وتركت لهم المجال من أجل المشاركة في الحياة السياسية والقبول بنتائج الانتخابات التشريعية لسنة 2011، بدل دفعهم إلى زاوية"، مضيفا أن " إسلاميي المغرب ناس نزهاء، والتصويت عليهم كان نتيجة تجربتهم على أرض الواقع".

وأكد ذات المتحدث على القناة الجزائرية التي توصف بالمعارضة للنظام الجزائري "أن هو المغرب البلد الوحيد الذي نجح فيه الربيع العربي".