بديل ـ الرباط

في الشريط أسفله، مواطنون  فرنسيون يعتدون على مسلمين بعد خروجهم من إحدى المساجد بفرنسا.

ويظهر الشريط فرنسيين يعتدون بأياديهم على المسلمين، ويلقونهم بزجاجات حارقة، في وقت ارتفعت فيه أصوات منددة بالاعتداء.

وتأتي هذه المشاهد بعد أن ظهر فرنسيون يحرقون القرآن الكريم خلال مسيرة يوم الأحد 11 يناير بباريس، أيام قليلة من الإعتداء الشنيع الذي راح ضحيته 12 صحفيا من المجلة الساخرة "شارلي إبدو"، والذي وجهت بعده أصابع الاتهام للمسلمين.