عبرت تنسيقية الطلبة الأطباء، عن فرحتها بتحقيق مطالبها، بعد الاحتقان الكبير، الذي شهدته مختلف كليات الطب بالمملكة، مع وزير الصحة الحسين الوردي، والمتعلق بإلغاء الخدمة الإجبارية والزيادة في منح طلبة الطب، وذلك بعد أن استجابت وزارة الوردي لمطالبهم.

وبحسب شريط "فيديو" بثه أعضاء التنسيقية، فإن الطلبة المحتجين، قرروا وقف كل أشكال الاحتجاج والتصعيد والإضراب بعد أن استجابت وزارة الصحة لمطالبهم، التي يصفونها بالمشروعة، وذلك في اجتماع للتنسيقيات، مساء أمس الاثنين(2نونبر)، والذي خصص لتقديم محضر الاجتماع مع الوزير الوردي.

وبحسب ما أفادت به المصادر، فإن أهم النقاط التي تم الإتفاق عليها، هي إسقاط مشروع قانون الخدمة الإجبارية، والرفع من المنحة المخصصة لطلبة الطب من 110 إلى 630 درهما.