أظهر شريط فيديو مشهدا صادما لشخص، ضمن مجموعة لم يتسن للموقع التأكد من هويتها، وهو يوجه صفعة قوية لمواطنة على مستوى خدها الأيسر.

ولم يظهر الشريط سياق تدخل المجموعة ضد المواطنة، ويرجح أن يكون الأمر يتعلق بمجموعة أمنية، تفض وقفة ما، خاصة وأن الشريط مصور من قبل جهات محسوبة على جبهة البوليساريو.

يشار إلى أن مثل هذه الحوادث سبق وأن تكررت في مناسبات سابقة؛ حيث يظهر نسوة في العيون داخل وقفة ما، قبل أن تتدخل السلطات ضدهن لتفريقهن، في وقت تكون كاميرات، تابعة لجبهة البوليسرايو، متبثة في مكان غير مرئي بالنسبة للشرطة المغربية، التي تتورط في بعض السلوكات المعزولة، تكون صيدا ثمينا لعناصر الجبهة، لإرفاقها مع تقارير توجه لمنظمات حقوق الإنسان الدولية، بغاية التأكيد على ما يعتبرونه "اضطهاد الصحراويين" في العيون.