توصل "بديل.أنفو''، بشريط فيديو، يوثق صرخة أم تلميذ، أطلقتها من أمام نيابة التعليم بالعرائش بسبب ما اعتبرته احساسها "بالحكرة'' بعد ''تجاهل'' وزارة بلمختار في شخض المسؤول الإقليمي بالعرائش، لحالة ابنها الذي تعرض لـ"الإغتصاب"، بحسبها.

وتقول الأم، بحسب الشريط ''أنها بعدما توجهت للمسؤول الإقليمي من أجل عرض حالة ابنها عليه الذي يبلغ من العمر 8 سنوات ويتابع دراسته بمدرسة''عبد الله الكنون''، واجهها (المسؤول) يقوله "مازال صغير إكبر وينسى، وغير ديه من هنا راه إدير لينا مشكل.''

وأضافت الأم، وهي تصرخ بحرقة، أنها تستغرب من جواب مصالح الأمن، الذين أخبروها بعد قدومها لتسجيل الشكاية، (أخبروها) أنه يجب على الإبن أن يحضر بنفسه وبلتقائية''.

وتأمل أم الطفل بأن " يُرَد الإعتبار لإبنها في حكم الاستئناف، بعدما قضى قسم الأحداث بالمحكمة الابتدائية ببراءة الجاني''.