قال أستاذ العلوم الإسلامية بجامعة مصر الدولية، ووكيل الأوقاف السابق، الدكتور سالم عبد الجليل "إن الدردشة على الفايسبوك، تعد درجة من درجات الزنا".

واعتبر الشيخ عبد الجليل، خلال حلوله ببرنامج "وماذا بعد"، الذي يبث على فضائية "LTC"، أن "الفايسبوك له سلبيات تفوق إيجابياته"، موضحا "أن ظاهرة النوايا الطيبة والحسنة عند البعض من نشطائه، قد تكون سببا في مشاكل وأزمات اجتماعية كالطلاق بين الأزواج".

وأضاف، "لا يجوز شرعا أن تضيف المرأة أو الفتاة شبابا أو رجالا إلى حسابها الخاص بـ"الفايسبوك" مهما كانت الأسباب"،
وأكد على "أن بعض السيدات والفتيات يحاولن تبرير القيام بذلك بدعوى أنهن يضفن فقط العلماء وأصحاب التوجهات الفكرية وهو أمر غير مقنع، لأنه أحيانا قد تكون الأسماء والصفحات غير حقيقية لأشخاص يتقمصون دور هذا العالم أو ذلك الداعية من أجل التقرب أكثر ومخاطبة السيدات والفتيات".