في الشريط أسفله شهادات لمواطنين يؤكدون فيها أن بعض عناصر شرطة القنيطرة فعلا "اقتحمت" منزل الصحفي بموقع "بديل" الزميل عماد كزوط، يوم الأحد 12 يوليوز، على خلفية "سرقة" هاتف مواطنة سويسرية، بحسب رواية الشرطة.

ويؤكد الشهود كذلك أن الشرطة أقامت مواجهة بين الزميل كزوط والمواطنة السويسرية، التي برأت المعني ونفت أن يكون الشخص الذي اعتدى عليها.

ويرجح الزميل كزوط أن تكون الإدارة المركزية قد ظُللت من طرف عناصرها بالقنيطرة، مؤكدا جميع تصريحاته السابقة.