اتهم نشطاء حقوقيون وإسلاميون "المندوبية العام لإدارة السجون بالمغرب" بارتكاب أعمال"تعذيب" في حق معتقلين إسلاميين على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، بمجموعة من السجون المغربية، وطالبوا بإصدار" نشرة شهرية للائحة ضحايا التعذيب، ولائحة المتورطين في ارتكابه".

20151103_112145

وحسب ما أكده الناشط الحقوقي والمحامي، خليل الإدريسي خلال ندوة نظمتها "اللجنة المشتركة للدفاع عن للمعتقلين الإسلامين"، يوم الثلاثاء 3 نونبر، بمقر العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، بالرباط، (أكد) أن "معتقلين بالسجن المركزي بالقنيطرة، تعرضوا الأسبوع المنصرم لأعمال تعذيب وتعنيف من طرف 17 حارسا بالسجن يتزعمه رئيس المعتقل ومدير السجن".

received_924552587619916

وكشف ذات المتحدث، "أن عددا من المعتقلين الإسلاميين على خلفية قانون مكافحة الإرهاب تعرضوا مؤخرا لمجموعة من أنواع التعذيب كالتعنيف الجسدي، عبر الضرب بالهراوات ونتف اللحي من طرف الحراس ، والنفسي من خلال سب الذات الإلهية وإهانة المشاعر الدينية للمعتقلين، وتجريدهم من كل ثيابهم"، مضيفا، "أنه في الغالب ما يتم تبرير هذا الفعل من طرف المسؤولين بكونها أعمال فردية وأنه سلوك طائش".

20151103_112439

واعتبر ذات المتحدث، أن "الإدارة متورطة في هذه الأعمال عبر تسترها على المتورطين في التعذيب، والقبول بمثل هؤلاء الأشخاص وترقيتهم، مما يشجعهم على ارتكاب مزيد من أعمال التعذيب"، مطالبا رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، بإصدار تصريح حول ما يجري من تعذيب وإبداء موقفه منه على اعتبار أن إدارة السجون تابعة له".

12205039_1513138512344675_961192844_n

في ذات الندوة قال عبد الرزاق بوغنبور، منسق "الائتلاف المغربي لمنظمات حقوق الإنسان": "إن التعذيب والعنف يتجه نحو الإسلاميين، وأن الخطاب الرسمي للدولة بدأ يفقد مصداقيته، والمستهدف هم كل الإسلاميين بالمغرب وليس المعتقلين لوحدهم".

received_924552754286566

وأضاف بوغنبور، "أنهم في الائتلاف سيتخذون مبادرة بخصوص قضية المعتقلين الإسلاميين"، معتبرا "أن الدولة كان يجب عليها الاستفادة من الأخطاء التي ارتكبها المندوب السابق لإدارة السجون، حفيظ بنهاشم، الذي وصفه بالجلاد"، مؤكدا "أن المندوب الحالي، سالم التامك، لا يصلح لهذه المهمة".



وعرفت ذات الندوة شهادات لمعتقل سابق، وبعض أفراد من عائلات معتقلين إسلاميين آخرين من داخل السجون، أكدوا خلالها على تعرض المعتقلين لأصناف عدة من "التعذيب" داخل السجون، مشيرين إلى ان هذا "التعذيب" يطال حتى الأسر، من خلال معاناتها خلال زيارة أبنائها وما يطالهم من تضييق وأنواع التفتيش أثناء الزيارة، والتي اعتبروها حاطة بالكرامة.