وثق شريط فيديو جديد، لاعتداء تعرض له شاب قيل إنه مثلي جنسي، على يد مجموعة من الأشخاص.

وظهر الشاب المثلي، وهو يرتدي ملابس نسائية، وسط شبان كان بعضهم يسخر منه ويحاول ضربه، فيما كان آخروان يثنونهم عن ذلك.

ووجه الأشخاص، كلمات نابية للشاب المثلي، بعد أن حاولت سيدة إنقاذه غير أن بعض الشباب حاولوا طمأنتها بأنهم لن يعتدوا عليه وأنه سيخلون سبيله، بقولهم:"غير سيري ألوليدة ماتخافيش.."

وأعاد الحادث للأذهان، الإعتداء الذي تعرض له مثلي بفاس وآخر بالدار البيضاء قبل أن تتدخل السلطات لمعاقبة الجناة.