قال الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، اليوم الأحد 7 غشت، في لقاء له بمناضلي حزبه ،بالدار البيضاء، "إن الوطنية تقتضي أن تكون الثروة في متناول كل مغربي، مثل الخبزة وكل واحد ياخد منها طريف".

وأضاف شباط، "حنا ماشي ضد الناس يكونو أغنياء الله يعاونهم، يديرها بالدرهم ولا يديرها بالدولار ولا يديرها بالأورو..، ولكن الشعب ميباتش في الطروطوار، ميباتش في الزنقة، أو متريبش عليه الدار بحال لي وقع حاليا"، في إشارة إلى عمارة سباتة المنهارة.

وتابع شباط قائلا:"مايمكنش يبقى المغرب غادي بهاد الصورة، ولي العالم اليوم تيتبعنا وعايش معانا راه لي عند الناس في الخارج أكثر من لي عندنا باش منبقاوش تنقولو كنفشيو الأسرار راه حنا غير كنسمعو منهم في التقارير الدولية".

وأشار شباط في ذات السياق، إلى أن "الاستقرار كيديروا داك الفقير لي بايت بالجوع وتيآمن بالمؤسسات، ماشي ذاك لي كالس يتخلص عليها ونقولو "خدام الدولة"..مضيفا،" خدام الدولة هوما الشعب. أما الوالي عندو ثلاثة الفيلات وتزيدو فيلا هاد الشي مشي معقول".

وتساءل شباط قائلا"واش واحد ياخد الأرض بـ 350 درهم ومول النوالة تتقولو خلص 1200 درهم؟ وأضاف، هذا بسبب أن هذه الحكومة الهدف ديالها هو الزيادة في الأسعار الزيادة في الضرائب والزيادة حتى في عدد الفقراء.