وجه شاب اسباني، لكمة قوية لرئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، اليوم الأبعاء 16 دجنبر، خلال حضوره للحملة الإنتخابية التي ينظمها حزبه، قبيل أيام على موعد الإستحقاقات التشريعية بالبلاد.

ووثق شريط فيديو، للحادثة، حيث استجاب راخوي لطلب الشاب، من أجل التقاط صورة، قبل أن يوجه إليه لكمة قوية، تسببت في كسر نظارات رئيس الحكومة الإسباني، فضلا عن رضوض على مستوى وجهه.

وسرعان ما طوق حراس الأمن الخاص، الشاب، قبل أن يتم اعتقاله وتسليمه للشرطة من أجل التحقيق معه في ملابسات وأسباب هجومه على المسؤول الحكومي الإسباني.

وبحسب ما نقلته الصحافة الإسبانية، فقد اتهم راخوي خصومه السياسيين، بتسخير الشاب البالغ من العمر 17 سنة، من أجل تنفيذ الإعتداء للتشويش على حملته الإنتخابية.