هاجم العشرات من جماهير فريق المغرب التطواني لكرة القدم سيارة تابعة للأمن الوطني رباعية الدفع خلال تواجدها بمكان كانوا يتجمعون فيه للتوجه نحو مدينة البوغاز قصد متابعة مباراة فريقهم ضد فريق اتحاد طنجة في ديربي الشمال الذي أجري يوم السبت 3 أكتوبر الجاري.

وحسب ما أظهره شريط فيديو تداوله مستعملو مواقع التواصل الاجتماعي، فقد رشق العديد من الشباب الذين يظهر أنهم من أنصار فريق المغرب التطواني، سيارة الأمن والتي تكون مخصصة في العادة لمتابعة التظاهرات والاحتجاجات بواسطة كاميرات مثبتة على سطحها، (رشقوها) بوابل من الحجارة في الوقت الذي لم تغادر فيه هذه السيارة المكان".

وحسب نفس الشريط فبعد محاولات عدة من طرف المهاجمين لتكسير السيارة وإلحاق أضرار بها طالب بعضهم بأن يشعلوا النيران فيها قبل أن يتوقف التصوير، إذ لم يتسن للموقع معرفة ما حصل بعد ذلك.

وكانت سلطات تطوان عمدت إلى منع العديد من مشجعي فريق المغرب التطواني من التوجه نحو مدينة طنجة لمتابعة مباراة فريقهم واتحاد طنجة وذلك بهدف تجنب أية مواجهات محتملة بين جمهور الفريقين خصوصا بعد تزايد الاحتقان بينهما.