استغل مواطنون، حالة الفوضى التي شهدها أحد أحياء، مدينة إنزكان، نتيجة الحريق، الذي شب بمستودع للأفرشة، للسطو عليه ونهب الأمتعة الموجودة به.

وكان الحريق، قد شب بمستودع للأفرشة بـ"حي جمافو"، بإنزكان آيت ملول، مساء يوم السبت (12دجنبر)، حيث أتت ألسنة النيران على عدد من الأفرشة والأثاث المنزلية البلاستيكية وتجهيزات مكتبية.

وأوضحت المصادر، أن الحادث الذي خلف خسائر مادية كبيرة، لم يسجل ضحايا بشرية، فيما ما لا تزال أسبابه مجهولة.