استنجد الفنان الفرنسي الساخر ، "ديودوني"، بالملك محمد السادس، من أجل السماح له بإقامة عرض بالمغرب، بعدما تم إلغاء  الحفل الذي كان سيحييه بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء أواخر شهر أبريل، بشكل مفاجئ.

وقال "ديودوني" في فيديو نشره يوم الخميس 23 أبريل، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك"، موجها كلامه للملك محمد السادس:"إن جمعيات نجحت في إلغاء أول حفل لي بالدار البيضاء، وأنا مضطر إلى توجيه رسالتي مباشرة إلى جلالتكم، جلالة الملك أرغب في القدوم إلى بلدكم، لأقدم عرضا فكاهيا في مملكتكم، أريد إضحاك شعبكم الذي أعتقد أنه يحتاج إلى الترفيه".

وأرفق الفكاهي الفرنسي نداءه في الفيديو بمقطع صوتي للنشيد الوطني المغربي، كما أرفق رسالة من جمعية يهودية تسمى "المكتب المركزي للحذر من معاداة السامية" موقعة باسم سامي غوزلان، موجهة إلى السفير المغربي في باريس، تطالبه ''بمنع عرض ديودوني في المغرب، وتتهم الأخير بإقامة علاقات مع اليمين المتطرف واليسار الراديكالي المناهض لليهود''، في إشارة من الفنان إلى أن الجمعية المذكورة هي المسؤولة عن إلغاء عرضه.

يشار إلى أن الفنان الفرنسي المثير للجدل بعروضه التي تمزج بين السخرية والمواقف السياسية المعارضة، معروف بانتقاده للوبيات “الصهيونية”، خاصة بفرنسا كما سبق له أن انتقد حملة التضامن مع جريدة “شارلي إيبدو” بعد تعرضها لهجوم مسلح، بداية العام الجاري.