في هذا الحوار المثير، يكشف سعيد الرحوي، المعروف بـ "دركي مكناس" عن معطيات غاية في الخطورة والغرابة تهم قطاع النقل في المغرب عموما وفي مدينة مكناس على وجه الخصوص.

الرحوي، خص موقع "بديل.انفو"، بوثائق وتفاصيل حصرية وغير مسبوقة، يؤكد من خلالها على وجود "خروقات واختلالات" جمة تهم أسعار التذاكر بمحطة الحافلات بمدينة مكناس، وعن "التزوير" الذي يطال أسعار تذاكر مختلف الإتجاهات.

كما كشف "دركي مكناس"، عن الملايير من الدراهم التي تفوت خزينة الدولة بسبب "جشع" المسؤولين و"خرقهم" للعديد من القوانين التي سنتها الحكومة المغربية.

نفس المتحدث، أكد انه تواصل مع عزيز الرباح وزير النقل واللوجيستيك، وأطلعه على تفاصيل القضية، قبل أن يعده الوزير بلقاء خاص، لكن شيئا من هذا لم يكن، موضحا -"دركي مكناس"- أن تأخر الرباح في التدخل كلف الدولة المغربية مبالغ مالية خيالية كخسائر.