هدد أحد الصبية المنتمين إلى تنظيم "داعش"، الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بقطع رأسه، وإجباره على "دفع الجزية وهو صاغر".

وقال الصبي، في رسالة مرئية وجهها إلى الرئيس، أوباما، "إن كنت تضن أن جنودك سيدخلون أرض الخلافة ويدنسونها..فأنت في حلم، فأفق من نومك، وبادر بدفع الجزية وأنت صاغر قبل أن تصلك سيوف الخلافة وتجز رأسك العفن، بإذن الله".