هاجم خطيب أردني، النشطاء الفلسطينيين الذين يقومون بعمليات طعن بالسكاكين في حق المستوطنين الإسرائيليين، واصفا ذلك بـ"الهنجعية والهمجية الرعناء التي لا تنفع المسلمين".

وقال الخطيب، في شريط فيديو، تناقله نشطاء على صفحاتهم الإجتماعية:"أيها الحزبي كفاك حشواََ لرؤوس الشباب في فلسطين وغيرها، لن يقبل الله منك ولو كنت مُخلصا صادقا، لستَ أغير على دين الله من رب العالمين، اعترِف أنك في زمن الضعف".

واضاف الإمام، "نبي الله أغْيَرُ من على الدين، ورغم كل ما لحقه هل أسس جمعية لطعن اليهود بالسر؟"، متهما من أسماهم بـ"الخوارج" بالتورط وراء ذلك.