حاصر حشد غفير من المواطنين زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة، بشعارات قوية، تنتقد التقسيم الجهوي الذي تم إلحاقهم بموجبه بجهة أكادير.

وحسب ما أظهره شريط فيديو، نُشر على اليوتوب، فقد طاليت ساكنة منطقة "فم حصين" الواقعة نواحي طاطا، الوالي زينب العدوي، بالرحيل، متهمين إياها بالفشل في تلبية مطالبهم، رغم جميع المحاولات.

احتجاجات الساكنة جعلت الوالي العدوي، المحاطة بعدد من المسؤولين الأمنيين، في موقف لا يُحسد عليه وهي تحاول تهدئة الوضع، غير أن الساكنة استمرت في ترديد الشعارات المطالبة برحيلها.