أظهر فيديو تم تداوله على شبكات التواصل الإجتماعي، مواطنة بمستشفى محمد الخامس بطنجة، وهي في حالة هيجان وهيستريا وإغماء احتجاجا على ما قالت عنه "تعرض إحدى قريباتها التي ترقد بنفس المستشفى للإهمال".

ويظهر الفيديو مواطنة وهي تصرخ بأعلى صوتها "فين هو سيدنا يجي يشوف هاذ الحالة"، وتقول إن "إحدى قريباتها التي تم تحويلها من المستشفى المدني لمدينة القصر الكبير صوب مستشفى محمد الخامس بطنجة الذي رقدت فيه لمدة شهر ونصف دون أن تحصل على العناية اللازمة، حتى توفيت".

كما يظهر في نفس الشريط سخط وإحتجاج عدد من المواطنين المتواجدين ببهو المستشفى الذين تضامنوا مع حالة المواطنة.

ولم يتسن لـ"بديل.أنفو" التأكد من صحة ما قالته المواطنة عبر الفيديو، كما للم يتسن الإتصال بإدارة المستشفى لاستقاء رأيها في الحادث.