عاشت المصالح الأمنية للدار البيضاء صباح يوم السبت فاتح غشت، على وقع استنفار غير مسبوق بعدما تم العثور على جثة شخص معلقة على أسلاك الكهرباء قرب محطة القطار "لوازيس".

وحسب مصادر إعلامية متطابقة، فإن الضحية كان عار من ملابسه كما أنه كان يضع قفازات، دون معرفة ما إذا كان الحادث بفعل فاعل، أم انه يتعلق بععملية انتحار.

واضافت ذات المصادر ان المصالح الأمنية حلت بالمكان فور علمها بالحادث حيث قامت بفتح تحقيق لتحديد أسبابه وملابساته.