أضرم شاب تونسي، النار في جسده، صباح يوم الجمعة 9 أكتوبر، أمام مقر ولاية صفاقص، احتجاجا على حجز بضاعته.

وبحسب شريط "فيديو" يوثق للحادثة، فإن الشاب الذي دخل في حالة هستيرية، وهو يصيح بأعلى صوته في الشارع العام أمام أنظار المارة ورجال الأمن، عمد إلى إضرام النار في جسده، أمام استغراب الحاضرين.

وسارع عدد من المواطنين وبعض رجال الأمن وعناصر الإطفاء، إلى إنقاذ الشاب قبل أن يتمكنوا من إخماد النيران التي شبت في جسده.

و ذكرت مصادر إعلامية تونسية، أنه تم نقل الشاب ألى المستشفى الجامعي بصفاقس الحبيب بورقيبة لتلقي العلاج اللازم خاصة و أنه اصيب بحروق بالغة الخطورة.