كشف شريط فيديو تناقله عدد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، عن لحظات مثيرة، لتلميذين يتبادلان القبل داخل قاعة للدرس.

ووفقا للفيديو، فقد ظل التلميذان في وضع حميمي لمدة من الزمن، وهما يتبادلان العناق والقبل، حسب ما ظهر من خلال الشريط الذي وثقه تلاميذ من ذات الثانوية، بحضور أستاذ من هيئة التدريس، حيث تم رصد حركات المعنيين من وراء باب شبه شفاف.

وبحسب نفس المصدر، فقد طلب أحد التلاميذ من الأستاذ التدخل من أجل ضرب التلميذين الذين قيل عنهما أنهما "مثليان"، غير أن الأستاذ رفض طلب التلميذ بدعوى "أنهم في مؤسسة من أجل التعلم وليس للضرب".