أكدت مصادر محلية، أن المواجهات التي اندلعت منذ الساعات الأولى من صباح الثلاثاء 21 يوليوز، بين القوات العمومية ونشطاء بالريف في ذكرى تخليد معركة أنوال، قد انخفضت حِدتها بعد أن تراجعت العناصر الأمنية، وكذا في ظل تقدم المتظاهرين وعودتهم إلى مكان بداية الوقفة التي تم فضها بالقوة.

وأضافت نفس المصادر خلال حديثها لـ"بديل"، أن نشطاء التنسيقيات والجمعيات المشاركة في الذكرى 94 لتخليد معركة أنوال قد نظموا حلقية نددوا خلالها بالتدخل الأمني والذي تكرر كل سنة.

كما اوضحت المصادر ذاتها، أن المواجهات لم تخلف اعتقالات أو إصابات في صفوف المحتجين، مشيرة إلى أن عشرات النشطاء القادمين من المناطق و المناطق المجاورة، قد عادوا أدراجهم بعد ساعات من التدخل الأمني.

يشار إلى أن مئات العناصر الأمنية قد تدخلت بالقوة في وجه النشطاء بعد أن بدؤوا في خوض وقفة احتجاجية احتفاء بذكرى معركة أنوال، حيث استُعملت خلال المواجهات الحجارة والهراوات، كما تطورت المواجهات إلى أن أبعدت العناصر الأمنية المتظاهرين لما يربو عن 4 كيلومترات عن جماعة أنوال، حيث ظلوا متحصنين فوق أحد الجبال بالجماعة القروية “تليليت”.



أنوال1

أنوال

أنوال5

أنوال4

أوال2