نقلت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية عن وسائل إعلام روسية، الثلاثاء، تعرّض سيارة الرئاسة الروسية الرسمية لحادث تصادم مباشر، نجم عنه مقتل سائق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي لم يكن موجوداً في السيارة.

بوتين لم يكن يستقل سيارة الرئاسة السوداء من نوع "BMW" لحظة الحادث، الذي وقع حينما عبرت سيارة من الطرف المقابل للشارع لتصطدم مباشرة ووجهاً لوجه بالسيارة الرئاسية.

وتوضح صور كاميرا المراقبة لقطات وقوع الحادث على جادة "كوتوزوفسكي" في العاصمة الروسية موسكو، حينما ارتطمت سيارة مرسيدس بالـ"BMW" الرئاسية وتهشّمت واجهة السيارتين.

وقالت وسائل الإعلام الروسية إن السيارة كان يقودها في تلك اللحظة سائق بوتين الرسمي المفضل.

وعندما وصل الأطباء والطاقم التمريضي إلى مسرح الحادث، قالوا إن سائق السيارة الرئاسية فارق الحياة من فوره، في حين أُخِذ سائق المرسيدس الذي كان يقود وحيداً إلى المستشفى في حال حرجة.

ولم يكشف اسم السائق رغم أن التقارير تقول إن خبرته في قيادة السيارة الرئاسية تزيد على 40 عاماً، وأما الشرطة فلم تؤكد سوى أن التحقيقات جارية دون الإدلاء بأية تفاصيل أخرى.