كشف عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، أن تدخل الإعلام في قصة حب سمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي سابقا، والحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني سابقا، دفع الوزيرين إلى تقديم إستقالتهما.

وقال بنكيران، خلال إفتتاح المجلس الحكومي ليوم الخميس 14 ماي الجاري: " مادام الإعلام وأشياء كثيرة تدخلت في الموضوع (علاقة الحب بين الوزيرين) إرتآى الوزيران أن يقدما إستقالتهما".

وأضاف بنكيران "ان الإستقالة ومغادرة الحكومة شيء عصري، ككل ما هو عصري في زمننا، وأن الإستقالة ليست نهاية العالم".

وأوضح بنكيران "أن الحكومة رغم بعض الأحداث المؤسفة التي مرت بها مثل هذه فهي بخير وعلى خير"، مبديا تأسفه لـ"مغادرة وزيرين ووزيرة لمركب الحكومة".

وكانت مصادر إعلامية قد كشفت أن بنكيران قدم إستقالة الوزيرين بنخلدون والشوباني للملك، يومين قبل أن ينعقد إجتماع الامانة العامة لحزب "العدالة والتنمية" الذي قيل أن الوزيرين قدم خلاله إستقالتهما لرئيس الحكومة.