شبه رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، وزيره في الصحة، الحسين الوردي، بالعريس ليلة عرسه، خلال المناظرة الوطنية للدواء والمواد الصحية، بالصخيرات.

وقال بنكيران، خلال مداخلته الإفتتاحية، مساء يوم الجمعة(11دجنبر)، "ليس من الأدب مضايقة العريس ليلة عرسه، خصوصا إذا كان هذا العريس من حجم السي الوردي".

من جهة أخرى، نوه بنكيران بشدة، بمجهودات وزير الصحة، معتبرا، "أنه من الوزراء الذين نجحوا في مهمتهم، وأن مجهوداته في تطوير المجال كانت "كبيرة جدا"، خصوصا فيما يخص تخفيض أثمنة ما يقارب 2000 دواء".

وأضاف بنكيران، "هدفنا هو أن يصبح الدواء شيئا عاديا بالسبة للمواطنين، نريد أن يصبح الدواء الصحي الطبي العلمي في متناول الجميع، لكي نقضي على لجوء المواطنين للشعوذة، وإلى الأدوية القاتلة والخطيرة".