كشف عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، خلال كلمة له ألقاها أمام مؤتمر شبيبة حزبه المنعقد بمراكش عن قصة أبنائه ومشوارهم الدراسي والمهني مند الطفولة وحتى الأن.

وقال بنكيران في جواب عن من سألوه إن كان أحد أبنائه قد نال المنحة لإتمام دراسته بالخارج ام لا، (قال): " لا تسألوني هل إبني نال المنحة أم لا بل اسألوني هل ما قام به قانوني أم لا"، مضيفا " أنه اليوم سيحكي قصة أبنائه واحدا واحدا".

واسترسل بنكيران خلال نفس الكلمة في حكي قصة كل واحد من أولاده بداية من أسامة الذي قال إنه اليوم يشتغل محاسبا وهو من يعيله في بعض الأوقات نظرا لكون الناس يتهربون منه لأن والده رئيس حكومة، مرورا بقصة بناته، ووصولا إلى رضوان الذي روى كيفية حصوله على المنحة.