رفض رئس الحكومة المعين عبد الاله بنكيران، التصريح للصحافة بعد نهاية ندوة نظمت بالمركز العام لحزب "الاستقلال" مساء يوم الأربعاء 30 نونبر الجاري، وذلك ردا منه على احتجاج أحد المصورين الصحفيين على الكيفية التي تم دفعه بها من طرف أحد عناصر الأمن المكلفين بتأمين بنكيران.

وقال بنكيران وهو يخاطب الصحفيين الذي أرادوا طرح بعض الأسئلة عليه " لا مغادي نعطي حتى تصريح، حشومة تعاملو بهذيك الطريقة، هذاك رجل أمن كيدير خدمتو".

من جهته خاطب نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الذي كان يرافق بنكيران، (خاطب ) الصحفيين بكيفية ساخرة واستهزائية.

وقال بنعبد الله وهو يرد على الصحفين الذين يطرحون بعض الأسئلة على بنكيران، (قال ) : " غدا أجيو يجوبكم مع التاسعة صباحا فوق سطح ديال لاكَار (محطة القطار)".

وأثار كلام بن عبد الله، اشمئزاز وغصب بعض الصحفيين المتحلقين حول بنكيران، حسب ما عاينه "بديل"، ومنهم من أجابه "مكنسولوكش انت تأدب".