لم يستطع رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، تمالك نفسه وهو يتحدث عن الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة، حتى أجهش بالبكاء، خلال حلوله بالبرلمان مساء الثلاثاء 7 يوليوز.

وقال رئيس الحكومة، خلال كلمة له أمام البرلمان خلال رده على مداخلات الفرق النيابية حول إدماج المعاقين، "إنهم يأتون إلى بيتي يوميا، فهناك عدد من الأمهات اللواتي يحملن أطفالا لا يبدو أنه من الممكن إلى نهاية أعمارهم أن يكون لهم حل"، قبل أن يذرف رئيس الحكومة دموعا، مطالبا النواب بعدم التصفيق.

واعترف بنكيران أن العديد من الأسئلة والمداخلات التي تقدمت بها فرق المعارضة، فيها صدق، خلال حديثها عن وضعية الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة.