عاد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية والأمين العام لحزب "العدالة والتمية"، إلى إثارة موضوع علاقة الحب التي جمعت الوزيرين السابقين داخل حكومته الحبيب الشوباني و سمية بنخلدون.

وقال بنكيران خلال مهرجان خطابي، مع انطلاق الحملة الإنتخابية، يوم السبت 22 بالمركب الدولي بالمعمورة:"من التهم التي سيوجهها الخصوم لحزبنا، هو أن وزيرا أحب وزيرة فتزوجها"،  قبل أن يضيف ساخرا وسط تصفيقات مناصريه" هنيئا لهما .. فالحب ليس حراما، والزواج ليس حراما، مانهضروش على لوخرين نهضروا غير على ريوسنا.."

ولم يُفوت بنكيران فرصة تقطير الشمع على خصومه، حين اشار إلى أنهم "شوهوا صورة المغرب بغية محاربة حزب العدالة والتنمية عن طريق المظاهرات والمهازل.."

وقال بنكيران في هذا الصدد: "إذا أرادوا هزيمة العدالة والتنمية فما عليهم إلا أن "يكْفضوا" (يُشمروا عن سواعدهم)".