بديل ـ الرباط

توصل الموقع، بشريط فيديو، تم نشره على موقع "يوتوب"، قيل أنه للأستاذ الذي استهزأ بتلميذته أمام زملائها بأن صورها و نشر الشريط على المواقع الإجتماعية.

وحسب الفيديو فإن الأستاذ الذي كان طوال الفيديو يجهش بالبكاء، شرح ملابسات و حيثيات تصويره للطفلة.

و أوضح الأستاذ، أن نيته كانت حسنة، بعد أن أخبر والد الطفلة بأن لها مشاكل "عقلية"، وما كان من الأب سوى أن ينفي و يستشيط غضبا مما قاله الأستاذ، فقرر هذا الأخير أن يصورها، ليُطلع والدها على  الأمر ليتأكد بنفسه.

و أكد الأستاذ أن هاتفه ضاع منه، ليجد بعد ذلك الشريط منشورا على المواقع الإجتماعية، بعد أن أحدث ضجة كبيرة وصلت للبرلمان المغربي.

وأقسم الأستاذ مرارا على حسن نيته، مشيرا إلى تفانيه في العمل لأزيد من ثلاثين سنة في مهنة التعليم، حيث لم يعرف مساره المهني أية انتقادات أو توبيخات، بحسب المتحدث.

ولم يتسن للموقع التأكد من صحة ما جاء في الشريط.

وكان وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، قد أمر بفتح تحقيق في الحادث، بعد أن انتشر الخبر كالنار في الهشيم خلال اليومين الماضيين.