وسط سخط شعبي عارم، عقب التعنيف الشديد الذي لحق الأساتذة المتدربين، في ما بات يسمى بـ"الخميس الأسود"، وفي خضم حملة التنديد والإستنكار التي أعقبت التدخلات الأمنية، في حق أساتذة الغذ، ظهر رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وهو يرقص على إيقاعات "الدبكة" الفلسطينية.

وبدا رئيس الحكومة منشرح الوجه، وهو يلوح بسبحته، وبجانبه، "الإخوة الاعداء"، كل من حميد شباط زعيم حزب "الإستقلال" وادريس لشكر الكاتب الاول لحزب "الإتحاد الإشتراكي"، ومصطفى الباكوري الأمين العام لحزب "البام"، وهم يرقصون، على ركح مسرح محمد الخامس الذي احتضن لقاء حول القضية الفلسطينية.

وقبل انطلاق اللقاء تبادل الزعماء العناق، والتحايا، في ظهور غير مسبوق، بعد أن تبادلوا الإتهامات في مختلف المناسبات.

وظهر رئيس الحكومة، وهو يقول لشباط ولشكر:"هاهي يدي ممدودة لكم"، قبل أن يتبادلوا الضحكات.

يشار إلى أن شوارع عدد من المدن المغربية قد شهدت وقفات احتجاجية حاشدة للتنديد بتعنيف الاساتذةة المتدربين، في وقت أقسم بنكيران بأنه لن يبادر إلى إلغائهما حتى ولو كلف ذلك إسقاط الحكومة التي يرأسها.