عاد موضوع معاشات الوزراء وتقاعد البرلمانيين، ليخلق الحدث في النقاش العمومي بعد وصف برلماني عن حزب "الأصالة والمعاصرة"، لهذا التقاعد بـ"جوج د ريال"، واتهامه للصحافة بخلق "الروينة".

وقال البرلماني، الحو مربوح، خلال مداخلة له بمجلس المستشارين أثناء يوم دراسي حول تقاعد البرلمانيين،- قال- وهو يلوح بيديه: " قالك الريع.. وهاذ الشي كامل وهاذ المناقشة في إطار الريع، واش هاذ جوج د ريال كما قال السي التويزي..."، في اشارة إلى تقاعد البرلمانيين، وبعد أن عمّت القاعة ضحكات وهمهمات الحاضرين، عاد البرلماني المذكور للتأكيد على أن هذه المعاشاتهي فقط "جوج دريال"، قائلا " إيه إيه جوج د ريال ونقولك علاش".

وفي نفس المداخلة شن برلماني البام، هجوما غير مسبوق على الصحافة والصحفيين متهما إياهم بخلق الفتنة والفوضى وبأنهم غير كاملي الوطنية، إذا قال "واحد العدد من هاذ الناس لمنوضيين هاذ الروينة في البلاد من هاذ الصحافيين واش استكملوا الوطنية ديالهم وتسجلوا في الولائح الانتخابية؟" ليقاطعه أحد الحاضرين في ذات النشاط، بالقول:" إيوا يترشح"، فاستدرك برلماني البامن قائلا:" واش ترشحوا ؟ يترشحوا وحنا نخرجوا ونخليولهم البلاصة ".

وأعاد هذا التصريح المستفز والمستهزء، مطالب عدد كبير من المغاربة بإلغاء معاشات الوزراء وتقاعد البرلمانين، إلى الواجهة، كما أعاد هجومه السافر ضد الصحافة والصحافيين للأذهان ما خلفته تصريحات الوزيرة شرفات أفيلال من ضجة وسخرية وانتقاد وصل إلى العالمية.