أعلن نائبٌ برلماني كندي في الجلسة الأسبوعية للمجلس قراره بصيام شهر رمضان رغم أنه غير مسلم، قائلاً إنه يريد بذلك أن يفهم أكثر كيف يحس الفقراء حول العالم بالجوع.

وقال مارك هولاند، وهو نائب عن الحزب الليبرالي الذي يتزعّمه رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، إن هذه السنة ستكون المرة الثانية التي يصوم فيها شهر رمضان، بعد أن قام بذلك العام الماضي، موضحاً أنه يدعم من خلال صيامه أيضاً المنظمة غير الربحية “Give 30″

وتهدف منظمة “Give 30″ غير الربحية التي أسسها النائب عام 2012 محاربة الجوع داخل كندا وعبر العالم، بفضل شراكاتها مع أكبر البنوك والمؤسسات الغذائية في البلاد.