وُجهت انتقادات حادة من طرف متتبعين ومختصين لبرنامج "لوحتي" الذي أطلقته وزارة "التعليم العالي والبحث العلمي"، بسبب ما اعتبره " غياب الجودة بعض اللوحات الالكترونية المعروضة وارتفاع كبير في أثمنتها".

وفي هذا السياق، بث الناشط المتخصص في مجال المعلوميات، أمين رغيب فيديو عى قناته "المحترف"، تحت عنوان: " فضيحة وزارة التعلم العالي المغربية وبرنامج لوحتي إياكم وشرائها"، يوضح فيه عدم جودة بعض أنواع اللوحات الالكترونية المعروضة للبيع على بوابة برنامج "لوحتي" على الأنترنت، ويكشف، (رغيب) عن معطيات حولها (اللوحات) ومكان إنتاجها وأثمانها الأصلية، والتي قال "إنها لا تنطبق والأثمنة المعروضة على للطلبة، أو الجودة التي تم التسويق لها".

ويتحدث رغيب، في ذات الشريط، عن صفقة بين الوزارة وبعض المقاولات والضحية فيها هو الطالب، ويدعو إلى الحذر من اقتناء هذه الأجهزة للأسباب المذكورة.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي" قد أطلقت برنامج " لوحتي" الذي يهدف إلى تمكين الطلبة والباحثين من لوحات إلكترونية، بأثمنة منخفضة، من أجل تسهيل عملية البحث العلمي ومواكبة التطورات التي يعرفها.

ولأخذ وجهة نظر الوزارة المعنية في ما أثير حول هذا البرنامج، اتصل "بديل" لعدة مرات، بوزير التعليم العالي والبحث العلمي، لحسن الداودي، لكن هاتفه كان مشغولا أو خارج التغطية.