رفض وزير السكنى واللتعمير وسياسة المدينة، والأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية" نبيل بنعبد الله الطريقة التي تناول بها نبيل عيوش موضوع "الدعارة" في فيلمه المثير للجدل "الزين اللي فيك"، مؤكدا من جهة أخرى على وجود مظاهر الدعارة في المغرب، معتبرا من ينفي هذا الأمر فقط "تيخربق" على حد تعبيره.

ولمح بنعبد الله إلى أن فيلم عيوش هاجسه تجاري، وبأن الأخير كان يبحث عن المنع لمزيد من الشهرة، موضحا أنه بامكان أي فنان أن يشير لظاهرة مشينة دون أن يكون ذلك "بالفور يا الشيفور" على حد قوله، موضحا أن عدد الدقائق الطويلة التي خصصت لمشاهد صادمة وتعابير نابية يؤكد على وجود نية غير بريئة في معالجة الظاهرة.

وأكد بنعبد الله على أنهم مع حرية التعبير بشكل عام لكن مع مراعاة خصوصية المجتمع والآداب العامة.

وتأسف بنعبد الله لكون نسبة المشاهدة للقطات الفيلم المسربة بلغت أزيد من مليوني مشاهدة، مؤكدا أن عيوش بلغ هدفه.