في موقف مثير لا يخلو من غرابة وطرافة، وجد الملك محمد السادس في استقباله بقصر الضيافة بالرباط، التمر والحليب كما جرت به العادة، رغم أن اليوم هو ثاني أيام شهر الصيام.

اللقطة الطريفة، أثارت ردود أفعال متباينة بين رواد المواقع الإجتماعية ما بين متسائل عن المغزى من عرض التمر والحليب في واضحة نهار رمضان، وبين مؤكد أن الأمر لا يعدو سوى أن يكون ارتباطا بالتقاليد والعادات المغربية الأصيلة.