وشح الملك محمد السادس، زوال يوم السبت 7نونبر، بساحة المشور، بمدينة العيون، مجموعة من المقاومين والمناضلين، وأعيان القبائل الصحراوية، وشخصيات كان لها إسهام في المسيرة الخضراء في عدة مجالات.

وتضمنت لائحة الموشحين، خليهن ولد الرشيد رئيس المجلس الاستشاري للشؤون الصحراوية، ومقاومين وأعضاء جيش التحرير، وعائدين من مخيمات تندوف من قادة ومؤسسي البوليساريو، تلبية لنداء "إن الوطن غفور رحيم"، وبعض المدافعين عن الوحدة الترابية للمملكة.

كما وشح العاهل المغربي، بالمناسبة، مجموعة من الفنانين المغاربة، أمثال كريم التدلاوي، حياة الإدريسي، عبد الهادي بلخياط ودنيا باطما التي يتم توشيحها للمرة الثانية، فظلا عن فعاليات تنشط في مختلف المجالات.