قال الأمين العام لحز ب "الأصالة والمعاصرة" إلياس العماري، " إنه بفضل حزب البام تم تحويل تسونامي 2011، في إشارة لحركة 20 فبراير، إلى ريح عابرة".

وأضاف العماري الذي كان يتحدث في المجلس الوطني لحزبه يوم السبت 27 غشت الجاري، بمديونة، (أضاف) " في 2010 - 2011 بدأ الحديث حول إذا لم يكن البام ماذا سيكون؟ وبفضل البام حولنا تسونامي إلى ريح عابرة، لم تتمكن أن تكون ولو عاصفة فما بالك أن تكون تسونامي".

وقال العماري في ذات اللقاء وهو يشير إلى الحراك الذي عرفه المغرب سنة 2011، بقيادة حركة 20 فبراير (قال): "حولناها إلى ريح عابرة كمجموع الرياح التي تأتي وتذهب وتخلف وراءها رياح، وأكيد أن الرياح القوية تترك مخلفات لكن ليست كالأعاصير الخطيرة".

وأوضح الأمين العام لـ"البام"، " أنهم في سنة 2007 عندما كانوا يفكرون في التأسيس، كانوا يقولون للمغاربة شوفو كيفاش غدي نشتاغلو، لأن الكارثة قادمة وتسونامي قادم"، مضيفا " رجعوا للخطابات الأولى للحركة لكل الديمقراطيين حينها لم يكن أحد يتكلم لا على ربيع ولا على خريف".