اقتحم العشرات من المواطنين، مطلع هذا الأسبوع، مبنى وكالة "بريد بنك"، بحي بنسودة بفاس، واعتصموا بداخلها، احتجاجا على اختفاء مدخراتهم المودعة في حسابتهم.

وبحسب ما يظهر "الشريط" أسفله، فإن المحتجين (أرامل، وعاملات نظافة ومتقاعدين..)، قد صبوا جام غضبهم على الإدارة المعنية، محملين إياها المسؤولية كاملة في اختفاء مذخراتهم المقدرة بملايين السنتيمات، والتي جمعوها بكدهم وعرق جبينهم...

وأوضح المصدر، أن إحدى المتضررات، قالت إن مدير الوكالة، "اقترح عليهم الذهاب إلى الرباط لتسوية وضعيتهم بعد منحهم ورقة مدونة عليها بياناتهم، الشئ الذي رفضه المحتجون، معلنين الاستمرار في الاعتصام إلى أن تتحرك الإدارة وتقدم الإجابة الشافية لمشكلتهم".

وتعذر على الموقع الإتصال بإدارة الوكالة المذكورة للتعليق على هذه الإحتجاجات.