اتهم، إلياس الخريسي المعروف بـ"الشيخ سار" المحسوبين على التيار العلماني بالمغرب، باستعمال جميع الأساليب لتشويه سمعة الداعية السعودي محمد العريفي أمام المغاربة، واتهامه بالباطل وتلفيق الكلام لم"، موضحا، "أن العريفي سيلقي محاضرة على القرآن وصلاح القلوب.."

وفي نفس السياق، هاجم "الشيخ سار"، مجموعة من الجرائد الإلكترونية والورقية واصفا إياها بالصفراء، وفي مقدمتهم جريدة وطنية سماها بـ "الأخباث المغربية"، ومدير نشرها، موضحا "أن هذا النوع من الأشخاص هم من يعترضون على زيارة العريفي للمغرب، لحقاش الوسخ والظلام مكيرتاح غير في الظلام والوسخ".

وأضاف، "السيد عيجي باش يهضر على القرآن والسنة، ولن يتكلم عن سوريا أو عن جهاد النكاح..، بالرغم أنه رد على هذه المسائل كاملة لي فهموها الناس خاطئين..والفيديوهات موجودين في اليوتوب". مضيفا، "أن الذين يدعون إلى جهاد النكاح هم الملاحدة والعلمانيين الموجودين معنا في المغرب".