بديل ـ الرباط

أطلقت الشرطة الإسبانية صباح يوم 15 يوليوز الرصاص  المطاطي و القنابل المسيلة للدموع على مواطنين مغاربة محتجين على منعهم من دخول مدينة سبتة المحتلة عبر معبرها الحدودي.

و أدت هذه المواجهات العنيفة إلى مقتل مغربيين في حصيلة أولية و إصابات عدد منهم بجروح واغماءات نتيجة استعمال الشرطة الاسبانية للرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع.

من جهتها ذكرت يومية "الباييس"  في عددها اليوم؛ إصابة أزيد من عشرين عنصر في صفوف الشرطة الإسبانية في اشتباكات مع محتجين مغاربة بباب سبتة، و أضافت نفس اليومية أن الإحتجاجات غير المسبوقة شارك فيها أزيد من 3000 متظاهر.

و يظهر شريط فيديو من عين المكان شباب مغاربة يرشقون بالحجارة بينما الشرطة الإسبانية ترد بالرصاص مما خلف إصابات في صفوف الجانبين.