بديل ـ الرباط

أظهر شريط فيديو صوره إعلام "البوليساريو" في الداخل، عناصر من القوات العمومية المغربية تمنع وقفة احتجاجية، مُنظمة يوم الجمعة 31 أكتوبر بمدينة العيون.

المثير في الشريط هو أنه لم يظهر بين المحتجات رجل واحد أو شاب،  في وقت حرصت فيه "الكاميرا" الموثقة للأحداث على تصوير جميع تفاصيل المنع.

وعند السؤال عن خلفيات تظاهر النساء فقط دون الرجال أوضحت مصادر محلية لموقع "بديل" أن "البوليساريو" تستهدف جر السلطات المغربية إلى ضرب النساء خلال الوقفات، مشيرة المصادر إلى  ان صورة امرأة مضروبة أو ساقطة أرضا تذر عطف الرأي العام الوطني والدولي.

من جهة اخرى تعذر على الموقع معرفة ما إذا كان المنع طال وقفة سلمية أم مسيرة غير مرخص لها قانونيا.