بديل - هشام العمراني

ألقى محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، كلمة بإسم الهيئة أمام مقر بلدية كلميم قال فيها : "إن القافلة التي إنطلقت من مدينة أصيلة مرورا بمدينة الرباط ومراكش ، هي قافلة لإسقاط الفساد، بشعار ممفكينش مع ناهبي المال العام".

وأعلن السباعي، في كلمته التي ألقاها وسط حصار أمني للوقفة التي نظمت أمام مقر بلدية كلميم، (قال): "أن الهيئة أعلنتها حربا ضد الفساد في كل مكان" .

كما ذكر السباعي، في نفس الكلمة بـ" المحاولات التي قامت بها الهيئة مع من أسماهم بالمنحرفين وناهبي المال العام"، متسائلا "عن سبب معاكسة وزير الداخلية للخطاب الملكي بعدم عزله للإتحادي عبد الوهاب بالفقيه، رئيس المجلس البلدي لكلميم، ومحمد بعنيسى، رئيس المجلس البلدي بأصيلة."

وجاءت هذه الكلمة خلال الوقفة الإحتجاجية التي أعقبت وصول قافلة "مامفاكينش مع ناهبي المال العام"، التي انطلقت من مدينة أصيلة في الثالث من أبريل، مرورا بالعاصمة الرباط ووصولا إلى مدين كلميم، مشاركة العديد من الحقوقيين والسياسيين ونشطاء المجتمع المدني، ومواطنين من مناطق مغربية مختلفة.

ورفعت مكونات ساكنة واد نون وكل المشاركين في الوقفة الإحتجاجية، شعارات قوية ضد رئيس المجلس البلدي لكلميم، مطالبين بـ"محاسبته وعزله"، وسط إنزال وحصار أمني كثيف.