شبه محمد طارق السباعي رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام في المغرب"، عبد الإله بنكيران رئيس حكومة تصريف الأعمال، بمحمد بنعرفة، الحاكم الوهمي الذي وضعته فرنسا خلفا للملك محمد الخامس قبل أن يسقطه المغاربة.

وجاء هذا التشبيه، مساء الأحد 07 نونبر الجاري، خلال ندوة، نظمت بتطوان من طرف التنسيقية الوطنية لاسقاط خطة التقاعد،، حيث أوضح السباعي أن بنكيران يوقع على قرارات لا علاقة له بها، كما كان حال بنعرفة الذي كان يوقع على قرارات السلطات الفرنسية دون أن تكون له علاقة بهذه القرارات ولا ظروف صياغتها.

السباعي وصف بنكيران بمجرم حرب، على خلفية الإجراءات التي اتخذها في الملف الاجتماعي، متهما بنكيران بتحريضه للمغاربة على الانتحار.