كشف مصطفى الخلفي ، وزير الإتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عن أسباب تدخله قبل بث برنامج إذاعي على راديو "دوزيم"، كان مخصصا لمناقشة قضية منع فيلم "الزين اللي فيك"، حيث عزا الأمر إلى عدم مهنية مُعده وتضارب مصالحه مع مصالح نبيل عيوش مخرج الفيلم.

وقال الخلفي الذي كان يتحدث خلال ندوة فكرية بالكلية المتعددة التخصصات بمرتيل، نُظِّمت يوم الجمعة 5 يونيو، (قال)" إن معد البرنامج خصص 20 في المائة فقط من البرنامج للضيف الذ يعبر عن وجهة نظر الوزارة، و80 في المائة للضيوف الأربعة الذين يعبرون عن وجهة نظر نبيل عيوش، المؤيدة لعرض الفيلم".

الخلفي أكد أيضا أن مُعد البرنامج يشتغل لدى نبيل عيوش، في إحدى البرامج الأخرى، وبالتالي فهناك تضارب مصالح، أدى في آخر المطاف إلى تدخله (الخلفي) قبل 12 ساعة من بث الحلقة.

وحاول الموقع الإتصال بمعد البرنامج من أجل الإستفسار وتلقي توضيحات حول ما قاله الخلفي، غير أن هاتفه ظل يرن دون رد.