قالت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة مكلفة بالبيئة، حكيمة الحيطي، إنها لا تعتبر، قضية الكراطة، والشكلاطة، والبكالوريا، فضائح، رغم ارتباطها بالوزراء الحركيين، محمد أوزين، عبد العظيم الكروج ومحمد مبديع.

وأكدت الوزيرة المنتمية لحزب "الحركة الشعبية"، خلال حلولها ببرنامج "90 دقيقة للإقناع" على "ميدي1تيفي" أن الفضيحة بالنسبة لها هي "شيواحد سرق الدولة، أو غش فالعمارات وطاحوا وماتوا الناس، إذا تكلمتي على أوزين راه سيدنا عين لجنة وبرآتو، وخرج مغسول وأبيض، أما الكراطة راه جابتها الفيفا..."

وفي سياق آخر، قالت الوزيرة:"أنا كانفتح الجريدة تانلقى فضيحة حكيمة الحيطي.. أعباد الله أشمن فضيحة؟ وأنا تانخدم 22 ساعة فالنهار.. إينا فضيحة؟"

مغاربة الفيسبوك، تفاعلوا باستهجان مع تصريحات الوزيرة،  في ما يتعلق بموضوع الفضائح، خاصة فضيحة" الكراطة" التي أدت إلى "شوهة عالمية" تحدثت عنها وكالات الأنباء الدولية، بعد ان انكشفت "عورة" ملعب الرباط خلال مونديال الأندية مما حذا بالملك محمد السادس إلى التعجيل بإقالة الوزير محمد أوزين.

كما استنكر النشطاء، نفي الوزير الحيطي، أن تكون قضية الشكلاطة فضيحة، خاصة وأن وسائل الإعلام كشفت التورط الفعلي للوزير الكروج، في شراء شكلاطة باهضة الثمن ودفع فاتورتها من حساب الوزارة، نفس الشيء بالنسبة للوزير مبديع الذي أقر في العديد من اللقاءات الصحفية أنه لم يحصل على شهادة البكالوريا.

أكثر من ذلك، استغرب النشطاء من التصريح الذي أطلقته الوزيرة والمتمثل في اشتغالها لمدة 22 ساعة في اليوم، وهو الشيء الذي يستحيل أن يتقبله عقل بشري، مطالبين الوزيرة بالخلود إلى النوم لوقت كافٍ من أجل القيام بواجباتها الوزارية على أكمل وجه.